وزير الثقافة يفتتح الملتقى الدولي الرابع للكاريكاتير

وزير الثقافة يفتتح الملتقى الدولي الرابع للكاريكاتير

تحت رعاية الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة، إفتتح الدكتور خالد سرور، رئيس قطاع الفنون التشكيلية، والدكتور أيمن عبد الهادي، رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية، والفنان جمعة فرحات، رئيس الجمعية المصرية للكاريكاتير، الملتقى الدولي الرابع للكاريكاتير، الذي تنظمه الجمعية المصرية للكاريكاتير، بالتعاون مع قطاع الفنون التشكيلية، وقطاع العلاقات الثقافية الخارجية، في السابعة من مساء يوم الأحد 7 مايو 2017، بقصر الفنون،  بدار الأوبرا.
 
وقال الفنان فوزي مرسي قوميسير عام الملتقى أن لجنة اختيار الأعمال بعضوية كل من الفنان محمد عفت، والفنان فاروق موسى، والأستاذ محمد إبراهيم توفيق، والفنان سمير عبد الغني، اختارت نحو 500 عملا فنيا، لنحو 272 فنانا، من 64 دولة عربية، وأجنبية، من بينها روسيا، والهند، وأوكرانيا، وبلجيكا، وكرواتيا، والصين، وأندونيسيا ، والأردن، والكويت، والسعودية، والبحرين، وتونس، والمغرب، والإمارات، وذلك من أصل 590 رساما، من 84 دولة، تقدموا بقرابة 2172 عملا كاريكاتوريا للمشاركة في الملتقى.
 
 وأشار فوزي أن الملتقى هذا العام يتناول موضوع المرأة، بمناسبة اختيار عام 2017 عاما  للمرأة،  حيث سلطت لوحات  فناني العالم برشاقة وخفة ظل الأضواء علي المشاكل التى تعانى منها المرأة، مثل ختان الإناث، وزواج القاصرات، ومحاولات تهميش دور المرأة في المجتمع،  واستطاع هؤلاء المبدعون بلوحاتهم الساخرة فضح وتعرية الظلم الواقع علي المرأة  في الكثير من بلدان العالم والمتمثل في التمييز والعنف ضدها سواء من المجتمع أو من الرجل ومحاولات التقليل من شأنها والوقوف أمام طموحاتها، وآمالها المشروعة، وأحيانا قمعها.
كما سيتم عرض مجموعة من الأعمال الفائزة في مسابقة بهجوري الثانية للبورتريه الكاريكاتيري.
                 
 
وأضاف أن الملتقى هذا العام سيكرم الفنان جمعة فرحات أحد الرموز المهمة فى تاريخ الكاريكاتير ، والكاتبة الصحفية سناء البيسي إحدى الرائدات فى مجال الصحافة المصرية.
     
 
 
يشارك في تنظيم الملتقى الفنانون سعيد بدوي، وخالد المرصفي، وخضر حسن، وعمر صديق، ومنى إبراهيم، ومروة إبراهيم، واللجنة الإعلامية الفنان ياسرعبيدو، والقوميسير العام الفنان فوزي مرسي.

شارك الموضوع بالشبكات الاجتماعية

مواضيع قد تفيدك

يجب أن تسجل دخولك لكتابة تعليق.