ألواح طباعة الليثو أوفست الحديثة التي لا تحتاج الى كيماويات

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

د. چورچ نوبار سيمونيان

تعتبر طباعة الليثو أوفست من أكثر الطرق الطباعية إنتشاراً وإستخداماً في العالم ، وبالتالي فإن ألواحها الطباعية هي الأخرى الأكثر إستخداماً. ومع تطور وإنتشار إسـتخدام أنظمة مـن الكومبيـوتر الى الأسـطح الطباعية مبـاشرة CTP ، ظهرت العـديد مـن التقنيات المختلفة لإنتاج هذه الألواح، حيث بدأت الشركات المصنعة الرائدة في تخفيض نسب إستهلاك الكيماويات أثناء عمليات المعالجة والإظهار، ثم بدأت بعضها في إنتاج ألواح خالية من الكيماويات والتي لا تحتاج الى إستخدام أية كيماويات أثناء عمليات المعالجة.
وفي العدد الماضي تحدثنا عن الألواح التي لا تحتاج الى أية معالجات بالمرة Processless، فهي ألواح يتم تعريضها وتصويرها ثم تركيبها مباشرة داخل الماكينات الطباعية دون المرور بأية مراحل للإظهار أو المعالجة ، حيث تزال طبقة التغطية الخاصـة بها عـن طريق محاليل الترطيب أثناء التجهيز الطباعي الأولي للماكينة . وفي هذا العدد سنتناول وباختصار تقنية أخرى من تقنيات الألواح الخاصة بأنظمة من الكومبيوتر الى الأسطح الطباعية مباشرة ، وهـى تلك الألـواح التي لا تحتاج الـى كيماويات أثنـاء معـالجتـها وإظهارها بعد التعريض ، ولكنها تحتاج الى معالجة بالماء أو بمحلول معين خالي من الكيماويات.

تتميز هذه الألواح والتي بدأت في الظهور والدخول الى الأسواق منذ معرض دروپا 2004، بـ :
– تقليل المراحل الإنتاجية الخاصة بإنتاج الألواح الطباعية الليثوجرافية.
– عدم إستخدام أية مظهرات أو كيماويات خلال العمليات الإنتاجية، مما يؤثر إيجابياً على إقتصاديات التشغيل وتحافظ على بيئتنا الجميلة.
– تخفيض نواتج عمليات المعالجة والإظهار الكيماوية وتكاليف صرفها.
– تخفيض إستهلاك الطاقة.
– زيادة الإنتاجية في مراحل التجهيزات الفنية وسرعة تلبية طلبات الألواح للمطابع.
– عدم الحاجة الى عمليات التحميص وتكاليفها.

وتقدر تكاليف الكيماويات والإظهار بحوالي من 10 الى 30 ٪ من إجمالي تكاليف الألواح.

AzuraTE

من أشهر الألواح الطباعية الحرارية والتي تستخدم هذه التقنية هـى الألواح الخاصة بشـركة پريستيك من طراز أنثيم پرو ، وهي تستخدم تقنية الإزالة الحـرارية للطبـقة الحسـاسة أثنـاء عمليات التعريض . وهناك نظم شفط وفـلاتر لتجمـيع رواسـب التـعريض والإزالة داخل الأنظمة المـستخدمة في تعريض هذه النوعية من الألواح، حتى لا تـؤثر تلك النـواتج سلبياً على العدسات والمـرايا الموجودة داخل النظام. ويتم تغيير هذه الفلاتر (المرشحات) بعد حوالي تعريض عشرة آلاف لوح طباعي. وتحتاج هذه الألواح الى الغسيل بالماء بعد التعريض، دون الحاجة الى أية كيماويات أو مظهرات ، وتسـتغرق عملية الغسيل هـذه من 15 الى 30 دقيقة ، تتحول بعدها الى اللون الأسود علي اللون الفضي.

تتميز هذه الألواح موجبة الأداء الجديدة بـأداء جيد جداً على الماكينات الطباعية وبحسـاسية 400 ميلي چـول / سـم2 وبـمشوار طباعي يصل الى 100 ألف طبعة وبتسطيرات شبكية تصل الى 200 خط في البوصة الواحدة، ونقاط شبكية تصل الى 20 ميكرون مع شبكات الإف إم الحديثة. كما أنها ذات سماحيات أوسع للتصوير والتعريض وطبقة تغطية أكثر تحملاً من سابقاتها.

وهناك أيضاً ألواح شركة أجفا طراز أزورا agfa azura والتي تعمل بتقنية التثبيت الحراري Thermofuse ، حيث أن الحرارة الناتجة من الليزر تقوم بصهر البولمر الخاص .وتتميز هذه الألواح بأنها سلبية الأداء وحساسيتها الطيفية 830 نانومتر وتحتاج الى 300 ميللي چول / سم2، وتتحمل المشاوير الطباعية حتى 100 ألف طبعة وبتسطيرات شبكية تصل الى 200 خط في البوصة الواحدة.
وتحتاج هذه النوعية من الألواح الى وحدة معالجة منفصلة لغسيل الألواح بعد تعريضها بمحـلول مائي خاص (أجفا ووش جام) تصنعه الشركة نفسها، والتي تقوم بإذابة وإزالة المناطق غير الطباعية والتي لم تتعرض لأشعة الليزر دايود، وفي نفس الوقت تقوم بحماية سطح الألمنيوم الموجود أسفلها، وتتحول بعدها الى اللون الأخضر على اللون الفضي.

لا شك أن هذا التطور المستمر للألواح الليثوجرافية بداية من الألواح الحجرية ومروراً بألواح الألمنيوم التقليدية ووصولاً الى الألواح المنتجة رقمياً من خلال الكومبيوتر والليزر، قد ساعدت في الماضي وستساعد في المستقبل على زيادة الإنتاجية والجودة الطباعية مع تخفيض الهالك والتكلفة وتوفير الجهد والوقت، والمحافظة على تقنيات طباعة الليثو أوفست على قمة النظم الطباعية الأخرى.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *