الطبعة الفنية وتفردها..

تعريف الطبعة الفنية : إن الطبعة الفنية فى معناها العام هى فن قطع أو حفر أو معالجة الأسطح الخشبية أو المعدنية أو الحجرية أو أى مادة أخرى بهدف تحقيق أسطح طباعية و الحصول على تأثيرات فنية مختلفة عن طريق طباعتها على سطح الورق . و يضاف إلى ذلك أن فن الجرافيك عامة و الطبعة الفنية خاصة فن يرضى الجمهور لأن القالب الطباعى الذى ينتهى  الفنان من اعداده هو فى الواقع لوحة أصلية حيث يقوم الفنان بعمل التصميم و تجهيز السطوح الطباعية للحصول على مستنسخات أصلية من القالب المحفور بواسطة الفنان. الطبعة الفنية كوسيلة أتصال : إن الفن أعمق مظاهر النشاط البشرى تعبيرا عن الأتصال و أشدها إثارة للإنفعال فالناس يتأثرون لا شعوريا بوسائل الأتصال و هذا التأثير يصبح السر الحقيقى وراءالسلوك الأنسانى و يترتب عليه الذوق العام و الأحساس بالمجتمع . رسالة الفن الكبرى حتى يومنا هذا إنما هو أداة تواصل بين البشرفالفن فى جوهره لغة رمزية و كل لغة بالذات هى وسيلة من وسائل الأتصال بين الناس . و بهذا فإت الطبعة الفنية تعد وسيلة من وسائل الأتصال البصرى و عناصره: المرسل هو الفنان : حيث أنه الفرد الذى يود التأثير فى الأخرين ليشاركوها إحساسته و أتجاهاته. المستقبل هو الجمهور: حيث يأخد و يستوحى الأفكار التى يقدمها لهم الفنان . الرسالة هى التصميم :المضمون الذى ينقل المرسل إلى المستقبل من خلال الوسيلة ( الطبعة الفنية ) و هى أساس الأتصال و جوهره . قناة الأتصال هى الطبعة الفنية :  هى الوسيلة التى تنتبها الأفكار و المعلومات التى يريد نقلها الفنان. مكونات الطبعة الفنية : التصميم – القالب الطباعى – الحبر الطباعى – مكونات الورق 1- التصميم : إن التصميم يعتبر أحد العوامل المهمة فى نجاح…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *