خطوات تصميم المجلة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

Screen Shot 2014-12-28 at 5.15.56 PM

شخصية   المجلة / النشرة / المطبوعة
خطوات تصميم  المجلة

1 – الاسم (الدلالة والتصميم والمكان والحيز على الغلاف):

يجب أن يكون الاسم لافتا ودالا على طبيعة ونوعية المجال الذي ستتعاطى معه المجلة من خلال مادتها التحريرية.

أما من حيث التصميم فيجب أن يتميز ويختلف اسم المجلة في خطوطه وشكله العام عن غيره من أسماء المطبوعات الأخرى، كما يجب أن يعكس طبيعة المحتوى، إن كان جادا أو خفيفا أو منوعا معتدلا.

ومن حيث مكان وحيز اسم المجلة على الغلاف على نحو يحقق التميز للمجلة عن غيرها من المجلات، ويكسبها ملامحها الخاصة.

2 – الغلاف (الصورة والعناوين):

تؤدي صورة الغلاف مع العناوين الدور الأكبر والأهم في جذب اهتمام القراء، لذا، فإن إدارة التحرير ومعها فريق الإخراج تولي عناية خاصة للغلاف  كما يؤدي موضوع الصورة وحجم وعدد ومكان العناوين الدور الرئيس في تكوين هوية المجلة وشخصيتها الخارجية.

3 –  صفحات المحتويات:

  تعد من أهم الملامح التي تشكل هوية المجلة، وتتعدد أساليب معالجتها إخراجيا، حيث إن طبيعة وغزارة العناصر التيبوغرافية على هذه الصفحات تتيح المجال أمام المخرج لكي يبرز إمكاناته الفنية، وقدرته على إقناع القارئ بالاستمرار في تصفح المجلة. ويؤدي دور البطولة على هذه الصفحات عنوان الموضوع ورقم الصفحة والصورة أحيانا وليس دائما.

4 – الموتيفات (الرسوم والأشكال المميزة لكل باب من أبواب المجلة):

وتؤدي هذه الرسوم والأشكال ومكانها على الصفحة دورا هاما في تشكيل هوية المجلة من الداخل،

5 – أشكال الخطوط / الحروف (خطوط / حروف المتن والعناوين):

وهي من الأهمية بمكان في تكوين هوية المجلة، لدرجة أن هناك بعض دور النشر الكبرى تقوم بتكليف الشركات المتخصصة في إنتاج الخطوط بتصميم خطوط لمتن وعناوين مطبوعاتها، فالحرف هو أكثر العناصر التيبوغرافية التي تحظى بالتواصل مع العين لفترات أطول.

6 – الألوان (المستخدمة في العناوين وأرضيات الصفحات والموتيفات):

اللون من أهم العناصر التي تحدد هوية المجلة من الوهلة الأولى، فالألوان الصارخة أو الفاقعة تعني أننا أمام مجلة خفيفة تبحث عن الإثارة ولفت الانتباه بأعلى صوت، والألوان الهادئة تعني أننا أمام مجلة جادة رصينة، والتنوع بين الألوان الصارخة والهادئة حسب الموضوع تعني أننا أمام مجلة منوعة شاملة.

7 – الصفحات والأبواب الثابتة (من حيث الشكل والمعالجة الفنية):

وتخصص هذه الصفحات لكبار كتاب المجلة، وهي تقابل الأعمدة الثابتة في الصحيفة، ويجب على المخرج أن يتعامل فنيا وإخراجيا مع هذه الصفحات لأهميتها على نحو يميز كلا منها عن الآخر ويكسبه خصوصيته من جهة، مع وجود خيط يربطها جميعا من جهة أخرى، ويشعر القارئ بأنها تنتمي لمجلة واحدة.

9 – الإعلانات:

وأخيرا الإعلانات.. فيمكن أن تكون الإعلانات المنشورة في المجلة كافية بمجرد النظر لأن نقوم بتصنيف المجلة فئويا (جادة / خفيفة / منوعة).

119187_31300623565

الصورة الموضوعية:

الصورة الموضوعية تمثل لقطة من الموضوع ـ الحدث، وتتميز عادة بكثرة التفاصيل. وهناك طريقتان من القطع عند التعامل مع الصورة الموضوعية.

الأول: القطع الفضفاض (Loose Crop) الذي يبقى مساحات وأشكالا ليست ذات أهمية للموضوع الأساسي، وهذا يجعل الصورة ضعيفة التأثير.

الثاني: القطع المحكم (Tight Crop) وهو الذي يفرض على المخرج حذف الأشكال عديمة الأهمية من الصورة وإبقاء الجزء المؤثر منها. ويزيد هذا الإجراء من قوة الصورة وتأثيرها.

الصورة الشخصية:

الصورة الشخصية هي صورة لشخص واحد، وتلتقط عادة للتعريف بهويته وشخصيته. وما ينطبق على الصورة الموضوعية من حيث القطع ينطبق على الصورة الشخصية مع الفارق بين طبيعة الصورة الموضوعية وطبيعة الصورة الشخصية.

فمثلا.. مع ترك جزء من الكتفين والصدر ومساحة خالية على جانبي الوجه وكذلك في أعلاه يبدو الوجه صغيرا إلى حد يسلبه فعاليته وتأثيره.

كذلك نشر الصورة الشخصية كاملة على الصفحة يجعل الوجه صغيرا جدا، وهو ما يسلب الصورة تأثيرها وفعاليتها رغم المساحة الكبيرة المنشورة عليها.

وهناك ما يعرف بـ(القطع الدرامي) للصورة الشخصية، وفيه يبقى الوجه فقط أو جزء منه، كأن يحذف نصف الوجه رأسيا مع إبقاء النصف الآخر، وهو ما يضفي على الصورة تأثيرا خاصا رغم حذف نصفه.

وهناك أيضا القطع الدرامي الذي يركز على أهم ملامح الوجه (العينين) الأمر الذي يحقق إبرازا أكبر لشخصية صاحب الصورة.

ويكون ذلك بقطع الصورة من أعلى الحاجبين وأسفل الأنف لتركيز الانتباه على العينين وما يحملانه من تأثير لا يحمله أي جزء آخر من الوجه.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *