مشاكل طباعة الشفرات الخطية ( الباركود )

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

بقلم د. جورج نوبار سيمونيار

أولا: لماذا نستخدم الشفرات الخطية (الباركود)؟

– ظهرت الشفرات الخطية عام 1948، وهي وسيلة لتحديد وكشف هوية المنتجات المختلفة ومصادر إنتاجها وأسعارها، وتتكون هذه الشفرات من مجموعة من الخطوط والمسافات المتفاوتة في الطول والسمك، والمرتبة والمتسلسلة بشكل معين ولها قاعدة معينة تحدد طريقة تمثيل البيانات (أرقام ورموز). ويتم قراءة الشفرات بشكل آلي عن طريق المسح الضوئي لها بواسطة قارئ الشفرات الخطية( الباركود)  ، حيث يتم مسح وقراءة وقياس الكميات المختلفة من الضوء المنعكس من المسافات الموجودة بين الخطوط، وبعدها يتم ترجمة هذه المعلومات والقياسات عن طريق جهاز فك الشفرات إلى البيانات التي تمثلها، ومنها سعر المنتج.

وتوجد أنواع عديدة من هذه الشفرات، فمنها أحادية البعد وأخرى ثنائية البعد، ومنها الخطية والمضغوطة والمصفوفة، ويمكن طباعتها مباشرة على المنتج أو العبوة نفسها، أو طباعتها على ملصق أولا ثم لصقه بعد ذلك على المنتج أو العبوة المراد بيعها.

ثانيا: لماذا الاعتقاد السائد بضرورة طباعة الشفرات الخطية – الباركود  باللون الأسود؟

هناك اعتقاد سائد بين الأوساط الطباعية يقول إن هذه الشفرات لابد وأن يتم طباعتها باستخدام اللون الأسود فقط وعلى أرضية (خلفية) بيضاء فقط، وذلك للتباين الكبير بين اللون الأسود والأبيض، وبعد القيام بالعديد من الأبحاث والتجارب، اتضح جليا بأنه يمكن طباعة هذه الشفرات باستخدام العديد من الألوان الطباعية غير الأسود، حيث إن الأمر لا يقتصر فقط على اللون الأسود دون سواه، ويمكن طباعة الشفرات على قاعدة لا يكون لونها بالضرورة اللون الأبيض، الأمر الذي يساعد على زيادة جماليات المنتج النهائي وألوانه والتي تصبح أكثر توافقا مع التصميم الكلي للعبوة وألوانه، بدلا من لوني الأسود والأبيض، مما يؤثر بدوره إيجابيا على تسويق وتصدير المنتجات وبالتالي على الاقتصاد القومي للبلاد.

ثالثاً: مشاكل عدم قراءة بعض الشفرات الخطية بسبب ألوانها:

توجد هناك بعض التوليفات اللونية للشفرات ( الباركود)  وخلفياتها التي تتسبب في عدم قراءة الشفرات عن طريق القارئات الخاصة بها وبالتالي فإنها توثر سلبا على عمليات الشراء والبيع والاقتصاد ككل، ويكمن السر في هذه المشكلة في أن عملية قراءة الشفرات هذه تتم باستخدام اللون الأحمر للأشعة الخاصة بأجهزة القراءة والمسح الضوئي، وبالتالي فإن أي لون يقوم بعكس اللون الأحمر كالأحمر أو الماجنتا أو الأصفر أو الأبيض، يمكن استخدامه كلون لخلفية الشفرات الخطية، وأن أي لون يقوم بامتصاص اللون الأحمر كالأزرق والأخضر والأسود، يمكن استخدامه كلون لخطوط الشفرات تلك.

وفي إحدى الدراسات التي تم القيام بها داخل قسم الطباعة والنشر والتغليف بكلية الفنون التطبيقية بجامعة حلوان بالقاهرة، ثبت أن الألوان التي تزيد نسب انعكاسها الطيفي في منطقة الطيف الأحمر عن 70 إلى 75% لا تصلح لأن تستعمل كألوان لخطوط الشفرات الخطية، بل هي تصلح أكثر لأن تكون ألوان للخلفيات كما اكتشفنا أن انخفاض درجات التشبع لألوان الخطوط يزيد من احتمالات قراءتها، حيث إنه ومع انخفاض هذه الدرجات إلى الصفر و20% و40% تقترب هذه الألوان من اللون الرمادي المحايد أما الألوان الفاتحة (والتي تزيد نسبة استضاءتها عن 8%) فهي تصلح لأن تكون ألوان للخلفيات وذلك بسبب قربها من اللون الأبيض وهو اللون المثالي للخلفيات.

Screen Shot 2015-03-02 at 7.59.24 PM

رابعاً: مشاكل عدم قراءة بعض الشفرات الخطية( الباركود)   بسبب أحجامها:

هناك بعض المقاسات والأحجام الخاصة بالشفرات، والتي تتسبب في عدم قراءتها من قبل القارئات الخاصة بها وبالتالي يؤثر سلبا على عمليتي البيع والشراء، ولإيجاد الحل المناسب لهذه المشكلة تم القيام بتجربة العديد من المقاسات وتصغير وتكبير هذه الشفرات وتبين أن الشفرات التي يقل ارتفاعها عن 5ملم يصعب قراءتها، وأن تلك التي تصل نسب تصغيرها إلى25% فأقل لا يمكن قراءتها بشكل جيد بسبب اختلال التوازن بين المسافات والخطوط والتداخل الحاصل بينها، حيث يشترط في هذه الحالة الحفاظ على النسبة بين الطول والعرض عند القيام بعمليات التكبير والتصغير.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *